الثلاثاء، 6 مارس، 2012

الغجر (الكاوليه ) في العراق . من اين والى اين !!!!!؟؟؟؟؟




  كثير منا لايعرف اصول الغجر ولا تاريخهم غير انهم اناس مختصون بالتسول والسحر والغناء والرقص والبغاء

لا يمكن الإنكار ان فئة الغجر موجودة في كافة أنحاء العراق وهذا أمر مسلم يجب الأعتراف به ووجودهم يعود لتاريخ طويل على هذه الأرض واجهوا ما واجهناه وعانوا ما عانيناه من ويلات الحروب التي مرت علينا .
ولكن أيضا لا يمكن الأنكار أن الدين الاسلامي بشرائعه التي نزلت من السماء حدد لنا ما هو حلال وحرام وأمرنا بأن نتبع ما أمر به وأن نتجنب ما نهى عنه , وهذا الدين ينظر لهؤلاء على أنهم فئة ضالة تسلك سلوك غير مرغوب وبعيدة عن منهاج الإسلام وغير ملتزمة بالدين والأخلاق لأرتكابهم سابقا أو لاحقا عدة ذنوب تصنف من قبل ديننا بكبائر الذنوب مثل السرقة والبغاء ويأتي بعدها الذنوب الأخرى كالرقص والغناء .

 يعترف اغلب الغجر بان المجتمع قد نبذهم وجعلهم كالقاذورات لا يلجا لهم الا لاشبااع غرائزه الجنسيه

كتبت  سناء البديري في  مقال لها نشره مو قع عين كاوه تحت عنوان غجر العراق الى اين ؟؟
 جاء فيه بان اصل الغجر في العراق من اصولهم  من الهند وانهم سموا بالكاوليه  نسبه الى ملكهم المعظم  (( كاول ))
 وتضيف كاتبه المقال الى ان في كل دول العالم  الغجر يمتهنون المهن الوضيعة فهم اما باعة للجنس والكحول او متسولون وعند طرقهم للأبواب لا يطلبون سوى الطعام ويوصفون في كل المج
تمعات باسوء الاوصاف في كل اللغات، و في لغتنا العربية هم الغجر، النور، الكاولية ونجد شبيها لذلك في كل اللغات، وفي العراق فان المهنة الاولى للغجر اليوم هي التسول وتوفير لقمة العيش فحسب
والغجر يؤمنون بالسحر والشعوذة أيمانا راسخا فنسائهم ورجالهم يبذلون الكثير من المال والوقت في اسواق السحر والشعوذة 

تفاصيل المقال هنــــــا 
إرسال تعليق